أمريكيون يخاطبون العاهل السعودي مطالبين بالافراج عن ناشط حقوقي | مرصد حقوق الإنسان في السعودية

 

رسالة مغلقة من منظمات حقوق الإنسان الى القيادة السعودية | مرصد حقوق الإنسان في السعودية

رسالة مغلقة من منظمات حقوق الإنسان الى القيادة السعودية

تعرف على المحامي والناشط السعودي المعتقل وليد أبو الخير

Waleed_cover-1024x238وليد بن سامي بن محمد بن محمد سعيد مرداد أبوالخير، محامٍ وناشط حقوقي ورئيس مرصد حقوق الإنسان في السعودية، اعتبرته مجلة فوربس واحداً من أكثر 100 شخصية عربية حضورا على تويتر، وهو أول ناشط يحاكم بـ “نظام جرائم الإرهاب وتمويله”.
وُلد وليد في مدينة جدة، غرب المملكة العربية السعودية، وينحدر من أسرة حجازية تولت القضاء بمكة ومشيخة الحرم، نال أبو الخير درجة البكالوريوس في 2003 بتخصص اللغة العربية من جامعة الملك عبد العزيز في جدة، في 2009 نال درجة الماجستير في الفقه وأصوله من جامعة اليرموك في الأردن بعد أن قدم رسالة بعنوان (الجمع والفرق في الأدلة والعلل والأحكام: دراسة تأصيلية تطبيقية مقارنة)، وفي عام 2010 ذهب وليد إلى بريطانيا ومكث هناك مدة 8 شهور تمهيداً لبدء دراسة الدكتوراه في القانون المقارن في أطروحة بعنوان: “إشكالية سيادة القانون على الصعيد الوطني بين التشريع الإسلامي والقانون الدولي العام وتطبيقاتها بالمملكة العربية السعودية” غير أنه جرى استدعاءه من قبل السلطات السعودية وفُتحت تحقيقات عدة حول أنشطته حتى جرى منعه من السفر.
نشاطه السياسي والحقوقي
– أطلق مع بعض النشطاء بيان بعنوان (معالم في طريق الملكية الدستورية) حيث طالبوا فيه صراحة الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية بتغيير النظام الحالي من ملكية مطلقة إلى ملكية دستورية.
– تولى الدفاع عن عدد من المتهمين في قضية إصلاحيي جدة منهم: موسى بن محمد القرني وسعود الهاشمي وعبد الرحمن الشميري عام 2007.
– رفع دعاوى قضائية على وزارة الداخلية بسبب احتجازها لموكله دون اتهام 2009
– أطلق حملة دعم لمعتقلة اتهمت بعقوق والدها وسجنت لـ 7 أشهر تكللت بالإفراج عنها ومن ثم تزوجها وهي الناشطة سمر بدوي.
– اعتبر مصدر معتمد وموثوق في المجتمع الدولي لقضايا حقوق الإنسان في السعودية خلال العام ٢٠١٠، وحضر اجتماعين الاول في البرلمان الأوروبي لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان في دول الخليج، والثانية أقيمت في الكويت.
– على الصعيد الإعلامي، أجرى وليد مقابلات صحفية مع قنوات عالمية منها اللقاء الذي أجراه كيڤن سليڤان لواشنطن بوست، وجايكوب تمپلن لمجلة التايمز، وپيير پراي لصحيفة لو فيغارو، وفرانك غاردنر لبي بي سي، كما كتب وليد عدة مقالات للصحافة العالمية، منها مقالتين بصحيفة الواشنطن بوست الأول بعنوان “صمود نحو دولة سعودية حرة” والآخر بعنوان “السجن عقوبة النشاط السلمي في السعودية” كما كتب مقالة بعنوان “عقبة السعوديين الخوف” ونشرته مؤسسة تقارير الحرب والسلام، وكتب مقالة تم نشرها في موقع MSNBC بعنوان “المملكة العربية السعودية وخنق المعارضة باسم مكافحة الإرهاب”.
– كما أن لوليد مقالات في الصحافة المحلية السعودية تجاوز عددها الـ ٣٠٠ مقال تحدثت جميعها عن القضايا القانونية والحقوقية، وكان آخر مقال كتبه وليد أبوالخير قبل سجنه بعنوان “من السجن توقد الشموع” وقد نشرته منظمة العفو الدولية في موقعها بعد سجنه.
– آخر لقاء إعلامي معه قبل اعتقاله فكان مع مجلة العصر، وفيه ذكر وليد أن “جمعية حسم” لم تعد جمعية فقط بل هي فكرة، والفكرة مضادة للرصاص والاعتقال والقمع، حسم هي إعذار إلى الله وإلى الناس، وهي حالة تاريخية مفادها أن في هذه البقعة من الأرض أناسا لم يرضوا بكل هذا الظلم ووقفوا بكل شجاعة وإباء ضده” كما وجه في ذلك اللقاء كلمة قال فيها: “نحن في زمن التضحيات أيها الأصدقاء زمن صعب يُمتحن فيه صدقنا ووفاؤنا لمبادئنا وللزملاء، زمن لن ندرك فيه قيمة أفعالنا إلا بعد حين، وكما أننا لا ندرك قيمة الحب حتى نستسلم له، فعلينا إذن أن نسترسل مع الغايات النبيلة ونستسلم لآلامها، وهنيئاً لمن أدرك الصحب الأحرار.

الاعتقال والمحاكمات
– واجه وليد في عام 2011 تهمة ازدراء القضاء في محاكم جدة وحكم بالسجن 3 أشهر.
– اعتقل في 2013 ووجهت له تهمة اقامة تجمع في منزله لناشطين اصلاحيين
– اعتقل عام 2014 اثناء حضوره جلسة استماع وأودع السجن دون علم أهله، في سجن الحائر.
– تعرض للتعذيب في السجن، بغرض ثنيه عن موقفه السياسي، كما أكدت زوجته سمر بدوي.
– حكم على أبو الخير في 6 /7/2014 بالسجن 15 عاماً نافذة مع منعه من السفر وغرامة مالية.

تعرضه للتعذيب
قالت زوجة وليد أبوالخير أنه ومنذ اعتقاله في أبريل/نيسان، نُقل 5 مرات. وفي النقل الأخير رفضت السلطات في البداية إبلاغ أسرته بمكانه، كما تعرض في سجن بريمان بجدة بالضرب على الظهر وجروه من السجن بالسلاسل، مما جرح قدميه، بعد أن رفض التعاون في نقله إلى سجن آخر، وفي 4 فبراير 2015 قامت السلطات بنقله للمرة السادسة من سجنه السابق إلى سجن الحائر الإصلاحي.

المطالبات الدولية بالإفراج عنه
اثار الحكم على ابو الخير موجة انتقادات دولية وحقوقية وطالبت بالإفراج عنه منها:
– مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة
– وزارة الخارجية الامريكية
– وزارة الخارجية الالمانية
– منظمة هيومن رايتس وتش
– منظمة العفو الدولية
– مراسلون بلا حدود
رغم تلك المطالبات والمناشدات الدولية مازال ابو الخير معتقلاً في السعودية كواحد من عشرات الناشطين المطالبين بالاصلاح في هذا البلد.

 

المصدر

فرونت لاين: وليد أبوالخير يحصل على جائزة لودوفيك تراريو العالمية العشرون لحقوق الإنسان لعام 2015

Waleed abu al-Khair, Menschenrechtsanwalt aus Dschidda (Fotografin: Katharina Eglau)

جائزة (لودوفيك تراريو) العالمية العشرون لحقوق الإنسان لعام 2015

في 12 يونيو/حزيران 2015، منح فريق من محاميّين أوروبيين ومن ممثلين عن اتحاد المحاميين الأوروبيين أرقى جائزة أوروبية في مجال حقوق الإنسان هي جائزة (لودوفيك تراريو) العالمية العشرون لحقوق الإنسان لعام 2015 إلى السيد أبو الخير. وهي جائزة مُنحت في المرة الأولى إلى نلسون مانديلا في عام 1985. وليد أبو الخير مسجونٌ ظلما في المملكة العربية (السعودية) بسبب نشاطه في الدفاع عن حقوق الإنسان في (السعودية) منذ فبراير/شباط 2014.

محامي حقوق الإنسان وليد أبو الخير أغضب النظام الملكي في العربية (السعودية) عبر قيامه بتأسيس مرصد حقوق الإنسان في (السعودية).(MHRSA). دافع السيد أبو الخير في قضايا زملائه نشطاء الإصلاح ممن وجِّهت لهم تهمة ارتكاب جرائم ضد المملكة بسبب دعواتهم لإصلاح النظام الملكي الوحشي. أُلقيَ القبض على السيد أبو الخير بينما كان يمثل المعارض السياسي رائف بدوي، الذي حكم عليه بالسجن لمدة 10 أعوام مع 1,000 جلدة لتأسيسه موقعا إلكترونيا انتقد النظام وسمح بحرية الكلام حول الأديان. للسيد أبو الخير إبنة من زوجته المدافعة (السعودية) عن حقوق المرأة (شقيقة رائف بدوي) السيدة سمر بدوي التي تعرضت بنفسها أيضا للسجن وتخضع حاليا لحظر السفر لدفاعها عن حقوق المرأة في ظل النظام السعودي القمعي. في عام 2014، مع استئناف قضية السيد بدوي، تم اعتقال السيد أبو الخير بموجب قانون مكافحة الإرهاب وإدانته بارتكاب جرائم ضد الدولة ومنها “إثارة الرأي العام”، و “ذم وإهانة السلطة القضائية”، و “جعل المنظمات الدولية معادية للمملكة”، وانتهاك قانون مكافحة جرائم الإنترنت في المملكة العربية (السعودية). ويذكر أن جميع أنشطة الدفاع عن حقوق الإنسان هذه حصلت قبل سن القانون السعودي لمكافحة الإرهاب، والذي تم بموجبه محاكمته لسبب غير مفهوم. وحكم على السيد أبو الخير بالسجن لمدة 15 عاما ضمن اجراءات موجزة في يناير/كانون الثاني 2015. كما تم أيضا تغريمه وإخضاعه لحظر سفر طويل المدى وأُمر باغلاق جميع حساباته على شبكة الانترنت.

وبسبب تعذُّر حضور السيد أبو الخير و زوجته إلى حفل تسلّم جائزة (لودوفيك تراريو) العالمية العشرون لحقوق الإنسان في جنيف، سوف يستلم السيد (آرشاك) الجائزة نيابة عن السيد أبو الخير.

المصدر

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان ومؤسسة مهارات يعلنان المحامي وليد أبوالخير “سجين الشهر”

وليد-أبو-الخير-أعلنت حملة “#حريتهم_حقهم” للدفاع عن سجناء الرأي العرب، التي تنظمها “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” في مصر و”مؤسسة مهارات” في لبنان، بالتعاون مع شبكة “ايفكس” اليوم عن اختيار المحامي والناشط الحقوقي السعودي وليد ابو الخير، ليكون سجين الحملة لشهر حزيران/ يونيو الجاري.

ويعد أبو الخير نموذجا للسجين الذي لم يرتكب جرما يسجن بسببه، بل كانت جريمته الدفاع عن حقوق المظلومين ومشاركته في تأسيس منظمة حقوقية في السعودية هي ” مرصد حقوق الإنسان في السعودية”، واستخدامه موقع “فايسبوك” لتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان، اذ تمت محاكمته طبقا لقانون الارهاب، وحكم عليه بالسجن خمسة عشر عاما. واعلنت المنظمتان انه يمكن للراغبين في المشاركة في الحملة زيارة مواقع الشبكة العربية وموقع مهارات نيوز  للاطلاع على كيفية المشاركة والتضامن.

من هو وليد أبو الخير؟

الناشط الحقوقي والمحامي وليد أبو الخير، اعتقلته السلطات السعودية منذ 413 يوما، وصدر بحقه حكم من المحكمة الجزائية المختصة بجدة فى 6 تموز/ يوليو 2014 بالسجن 15 عاما والمنع من السفر مدة مماثلة وغرامة قدرها 200 ألف ريال سعودي بتهم عدة منها “استعداء المنظمات الدولية ضد المملكة”، اذ يتعاون ابو الخير مع عدد من  المنظمات الدولية المتخصصة في مجال حقوق الانسان، كما اتهمته بـ”تحريض الرأي العام ضد السلطات”، و”إنشاء والإشراف على جمعية غير مرخص لها”، في اشارة الى تأسيسه وإدارته لمرصد حقوق الإنسان في السعودية، و”اعداد وتخزين ونشر ما من شأنه المساس بالنظام العام”.

يعد أبو الخير أحد أبرز نشطاء حقوق الإنسان في السعودية، أختارته مجلة “فوربس” واحد من أكثر 100 شخصية عربية حضورا على “تويتر”، انشأ “مرصد حقوق الإنسان في السعودية”، بهدف حماية النشطاء ورصد اوضاع حقوق الإنسان في السعودية، وقد تم حجبه في كانون الاول/ ديسمبر 2008، مما دفع أبو الخير لنقل نشاطه إلى صفحته على “فايسبوك”، إلا أن الصفحة حجبت أيضا فى أيار/ مايو 2009.

ينحدر أبو الخير من عائلة قضائية وقانونية تولت القضاء بإمارة مكة ومشيخة الحرم. و يزخر سجل أبو الخير بالعديد من القضايا التي شغلت الرأي العام العربي، حيث تولى الدفاع عن عبدالرحمن الشميري فى القضية التي عرفت بإسم إصلاحيي جدة، كما أقام دعوى قضائية ضد المباحث العامة السعودية لإحتجازهم الشميري من دون اتهام، مما دفع السلطات السعودية بتهديد والده للتخلي عن الدعوى .

كما كان أبو الخير موكلا عن الناشط الحقوقي رائف بدوي مؤسس “الشبكة الليبرالية”، والمتهم من قبل السلطات السعودية بما أسموه “مخالفة الشريعة”، و”العيب فى الذات الإلهية”. وفي العام 2012 ابلغت السلطات السعودية أبو الخير بمنعه من السفر، وذلك عقب تسجيله فى دورة تدريبية فى جامعة “سيراكوز” بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية تحت عنوان ” قادة الديمقراطية”، كما فاز أبو الخير بجائزة “أولوف بالمه” السويدية تقديرا لنضاله القوي، والمتواصل من أجل تعزيز احترام حقوق الإنسان والحقوق المدنية، وتسلمت الجائزة نيابة عنه زوجته سمر بدوي.

وفي 3 تموز/يوليو 2014، عقدت الجلسة التاسعة من المحاكمة وفي حضور محاميه، والدته وزوجته. وكان أبو الخير اعلن في رسالة سلمها الى المحكمة بتاريخ 26 يونيو/حزيران 2014، انه لن يتعاون معها لأنه يعتقد أنها غير شرعية. يذكر ان المحكمة الجزائية المتخصصة تقوم بالتعامل مع القضايا ذات الصلة بالإرهاب طبقا لقانون “مكافحة الإرهاب” الجديد، الذي اصدرته السلطات بالسعودية فى شباط/ فبراير 2014، وهذا القانون يتزايد استخدامه في الآونة الاخيرة لإستهداف المدافعين عن حقوق الإنسان.

وكان أبو الخير قد اعتقل بعد ظهوره في جلسة المحكمة يوم 15 نيسان/أبريل 2014، و نقل الى سجن الحائر في السعودية، اذ احتجز بمعزل عن العالم الخارجي وتعرض للتعذيب بحسب شهادات لناشطين وحقوقيين.

ماذا تستطيع أن تفعل:

1-      اكتب للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل السعودية ،عبر حسابه علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر ” KingSalman@” وطالبه بالإفراج عن وليد ابو الخير

2-      اكتب شكوي للديوان الملكي علي موقع الديوان الملكي السعودي:

 https://tawasol.royalcourt.gov.sa/

3-      اكتب الي الديوان الملكي السعودي

الرمز البريدي:  11111 الهاتف: 00966114822222 المدينة : الرياض

4-      اكتب للمقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان في الامم المتحدة

urgent-action@ohchr.org

5-      إنشر صور وليد ابو الخير ومعلومات عنه على حسابك في الفي سبوك وتويتر واستخدم هاش تاج : #حريتهم_حقهم

6-      ارسل للصحف في بلدك ومدينتك  بمعلومات عن وليد أبو الخير ، والحكم الجائر الذي يقضيه بالسجن.

حول حملة حريتهم_حقهم:

http://anhri.net/?p=144008

سجين شهر مايو

٧ جمعيات حقوقية تشير لقضية #وليد_أبو_الخير في مجلس الأمن حول الاعتقال التعسفي.

cimage-1429615983

٧ جمعيات حقوقية تشير لقضية #وليد_أبو_الخير في مجلس الأمن حول الاعتقال التعسفي.

اضغط هنا لقراءة التّقرير باللغة الأنجلنزية

الجمعية القانونية في إنجلترا وويلز توجه رسالة للملك سلمان بشأن ‏ #وليد_أبوالخير

Saudi_Arabia_21_04_2151

الجمعية القانونية في إنجلترا وويلز توجه رسالة للملك سلمان بشأن ‏ #وليد_أبوالخير

اضغط هنا لقراءة التّقرير باللغة الأنجلنزية

‏تحرك عاجل من منظمة العفو الدولية فرع ألمانيا لمناشدة السلطات السعودية بالافراج عن ‏ وليد أبوالخير ‏ ‏

Saudi_Arabia_21_04_2151طالبت منظمة العفو الدولية فرع ألمانيا السلطات السعودية بإيقاف جميع ضروب الانتهاكات التي يتعرض لها الناشط الحقوقي المعتقل وليد أبو الخير.

وأعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها البالغ إزاء ممارسات التعذيب المستمرة، والإهانة، وسوء المعاملة التي يتعرض لها أبو الخير في سجن الحائر جنوب العاصمة السعودية الرياض، مطالبة بالافراج الفوري عنه.

المصدر

الائتلاف العالمي للحريات والحقوق: إدارة سجن الحائر تعتدي على الناشط وليد أبوالخير

unnamed-2أكدت سمر بدوي زوجة الناشط الحقوقي المعتقل في السعودية، وليد أبو الخير تعرض زوجها  للضرب وسوء المعاملة الممنهجة من قبل إدارة سجن الحائر في الرياض، معتبرة ذلك محاولة لردعه عن المطالبة بحقوقه وحقوق زملائه المعتقلين.

وتهديد وشتم ومضايقات مستمرة من قبل إدارة سجن الحائر بالرياض، معتبرة ذلك محاولة لردعه وإيقافه عن المطالبة بحقوقه وحقوق زملائه،

وقالت سمر في تصريحات صحفية أنها لم تكن المرة الأولى التي يتعرض فيها زوجها للضرب المباشر، والتهديد والشتم من قبل إدارة السجن، كما تمّ جرّه من أصفاده بهدف إيقاع الأذى والألم البدني والنفسي، وذلك أثناء نقله من سجن بريمان بجدة، إلى سجن الملز بالرياض.

ولفتت سمر إلى أن الحملة التضامنية التي دشنتها منظمات حقوقية وناشطون مدافعون عن المعتقلين، جعلت إدارة سجن الحائر تصاعد من إساءاتها لزوجها وبقية المعتقلين، مؤكدة على أنها ستتبع كافة السبل القانونية لفضح هذه الانتهاكات.

وقد مر على اعتقال الناشط الحقوقي والمحامي وليد أبو الخير، عام كامل، فيما صدر حكم ضده بالسجن مدة ١٥ عاماً مع النفاذ، وذلك على خلفية نشاطه الحقوقي والإنساني. 

المصدر

إدارة سجن الحائر تعتدي على الناشط وليد أبو الخير

images-4كشف موقع الناشط السعودي والمحامي المعتقل وليد أبو الخير على تويتر عن تعرض أبو الخير للضرب على يد الحراس يوم أمس الأثنين 20/4/2015 وفيما أشار الموقع الى أن تعرض الحقوقي الى مضايقات مستمرة من قبل إدارة سجن الحائر في الرياض

وقال موقع أبو الخير على تويتر والذي يديره عدد من أٌقاربه إن الناشط الحقوقي المعتقل في سجن الحائر جنوب العاصمة السعودية الرياض تعرض الى الضرب والتهديد والشتم من قبل الحراس مبينين أن الأسباب التي دفعت العسكر الى الأعتداء عليه لاتعدوا عن مطالبته بإيقاف التجاوزات والمضايقات التي يتعرض اليها السجناء في أجنحة الحائر.
مضيفا أن القوات الأمنية قامت بتفتيش أغراضه ونثرها في الأرض بحجة البحث عن ممنوعات لكنهم لم يجدوا شيئا.ورغم تقديمه الكثير من الشكاوى حول المضايقات التي تعرض لها فأن إدارة السجن لم تقدم اجوبة حقيقة أو تنهي الأنتهاكات الحقوقية معه.
وشهدت مواقع التواصل الأجتماعي موجة إنتقادات للسلطات السعودية بعد الأعلان عن تعرضه للضرب داخل السجن معتبرة أن ذلك يمثل إستمرارا لأنتهاكات حقوقية كانت ولاتزال تعج بها السجون السعودية.
وكان الأئتلاف العالمي للحريات والحقوق قد جدد المطالبة بالأفراج عن الناشط والحقوقي وليد أبو الخير المحكومة بالسجن 15 عاما بسبب نشاطه في الدفاع عن المعتقلين في قضايا حقوق الانسان والمعارضة السياسية في البلاد ودخل قبل أيام عامه الأول خلف القضبان .

المصدر

%d مدونون معجبون بهذه: